“لا للشبو”..لا للمخدرات مبادرة أطلقها أهالي ملوي للحد من انتشاره.. شباب ملوي: لابد من محاربة المخدر بالرقابة.

كتبت-هناء البشيري.

«تحذيرات.. وتنويهات.. وتهديدات».. مثلث رعب شديدة اللهجة زلزل عرش تجار المخدارت بمحافظة المنيا.. هذا ما أطلقها رواد مواقع التواصل الاجتماعي تويتر _ فيسبوك في المنيا عامة وملوى خاصة، من خلال حملة أُطلق عليها «لا للشبو.. لا للمخدرات».

حيث دون رواد مواقع التواصل الاجتماعي عبر حملة «لا للشبو.. لا للمخدرات»، الحروف الأولى من مروجي مخدر الشبو في ملوى مدينة كانت أو قرية، في محاولة منهم لإطلاق رسائل تحذيرية لهم للحد من ترويج ذاك المخدر الذي سيطر على أسواق مدينة ملوى.

«الإعلاميين اليوم »..ترصد لكم خلال التقرير التالي ردود أفعال رواد التوصل الاجتماعي حول انتشار الشبو بين شباب المنيا.

«مبادرات ومحاضرات»
يجب على الأجهزة التنفيذية والجهات الرقابية بنطاق مراكز المحافظة إطلاق عدد من مبادرات ومحاضرات يحاضر فيها عدد من الأطباء ورجال الدين وعلماء الجامعات، لإنقاذ شبابها من السقوط فى براثن المخدرات وخاصة الشبو”.. هذا ما دونه «مصطفي خالد» على الفيسبوك داخل صفحة مبادرة «لا للشبو.. لا للمخدرات » في المنيا.

«تجار السموم»

هذا وقد دونَ «خليل سيد»، عبر التواصل الاجتماعي قائلًا: التحية والتقدير لأهالينا بمركز ملوى محافظة المنيا كسروا حاجز الخوف وتحدوا تجار السموم قاموا بحملة اسمها أرشد عن تاجر مخدرات ندعو الله أن يحفظ مصر واهلها من كل سوء.. الشبو اخطر من الهيروين والكوكائيين والماكس ولابد ان يكون في مشاركة مجتمعية من المجتمع الملواني وتعاون مع الاجهزة الامنية نعلم ان هناك رهبة من هؤلاء التجار المفسدين ولكن نحن لانخشي غير الله.

“الشبو” يدمر الجهاز العصبي

ويقول «محمد محسن» أن هؤلاء التجار يسعون في الارض فسادا بتدميرهم لأجيال قادمة وتدميرهم لأسر بأكملها…”الشبو” بيدمر الجهاز العصبي وبينهك المدمن ماديا لدرجة انه يبقي ابن ناس ويسرق ويمد أيده علشان يقدر يوفر الجرعة نطالب جميع اهالي ملوي الشرفاء بالتعاون مع الاجهزة الامنية للقضاء على هذا الخراب الذي لو انتشر فوالله سيحرق الجميع وسينال من شبابنا واخواتنا واصحابنا وجيراننا خليك ايجابي وأرشد عنهم وثوابك كبير عند الله.

كما عبر “عبدالله” عن مدي استيائه من هؤلاء التجار الذين يشغلهم فقط جمع الاموال ولا ينظرون لشبابنا وأولادنا بعين الرحمة فالاعراض النفسية والجسدية التي يمر بها متعاطي مخدر الشبو خطيرة جدا وتؤدي إلي فقدان الوزن، الشعور بالدوخة اضطراب عمل الجهاز الهضمي،تشوش الرؤية،ارتفاع او انخفاض مفاجئ في ضغط الدم سرعة ضربات القلب الأرق وعدم القدرة على النوم رعشة بالجسم ارتفاع درجة حرارة الجسم صداع مزمن طفح جلدي.

وفي سياق متصل، قد حددت وزارة الداخلية في مصر عدد من وسائل الابلاغ عن تجار المخدرات بسرية دون الكشف عن هوية المبلغ واسمه خاصة وان الكثير من المواطنين يخشون الابلاغ عن تجارة المخدرات في الشوارع والنوادي والمقاهي بسبب الخوف من تجار المخدرات واسرهم وممارسات البلطجة والعنف.

وأكدت “وزارة الداخلية” توافر عدة وسائل سهلة للإبلاغ عن تجار المخدرات بسرية وآمان لحماية المواطنين عند إبلاغهم حيث تقوم المباحث بعد ذلك بالتحري ومداهمة البؤر الإجرامية والمناطق المشتبه بها لمكافحة الجريمة بشتى صورها.

“وأضافت” أنه يستطيع المواطن الإبلاغ عن بيع المخدرات والبلطجية وحائزي الأسلحة ومروعي المواطنين في كافة انحاء محافظات الجمهورية عبر الخط الساخن رقم 115، أو الأرقام التليفونية التالية: 24888888 – 24884500، 24874550، 24870550، مع التأكيد على سرية بيانات المواطن واسمه وعدم كشف هويته.

%d مدونون معجبون بهذه: