مدارس بالمنيا تستقبل الطلاب في أول يوم دراسي

كتبت وفاء رمضان

مع بداية العام الدراسي الجديد، حرصت مدارس المنيا على استقبال الأطفال بتوزيع الحلوي والبونبون، ومدارس أخرى استقبلتهم بتوزيع هدايا لأدوات مكتبية، وأخرى بالألعاب وتهيئة جو من المرح لكسر حاجز الرهبة لدي أطفال الابتدائي، ولتأكيد الارتباط بين الشعور بالفرح والبهجة والتواجد بالمدرسة، الأمر الذي ينعكس على الحالة النفسية والذهنية للأطفال، ويحسن أدائهم في العملية التعليمية التي تشمل جوانب نفسية بجانب النواحي المعرفية.

قالت هيام غطاس، مديرة مدرسة سان مارك الخاصة بالمنيا الجديدة، حرصنا على أن يكون أول يوم للأطفال بالمدرسة مستوحي من أجواء انتصارات اكتوبر المجيدة، ليرتبط دائما ذكري الاعياد الوطنية في وجدان التلاميذ بفرحتهم ومرحهم، ليشعر أن كلما سعد الوطن كلما شعر هو بالسعادة.

وتابعت «غطاس» أننا حريصون أن نغرس في ابنائنا الانتماء والوطنية منذ الصغر، ليكونوا ابطال مثل اجدادهم ابطال اكتوبر، ليسوا فقط ابطال على الجبهة، ولكن ابطال في مجالات العلم المختلفة لتنهض بهم مصر دائما.

يذكر أن محافظة المنيا تستقبل نحو ١.٥ مليون طالب وطالبة، بمراحل التعليم المختلفة.

%d مدونون معجبون بهذه: