محافظ بنى سويف وسفير كندا يوقعان مذكرتى دعم مشروعات المرأة المنتجة

كتبت هاجر عبد العليم
شهد الدكتور محمد هانى غنيم، محافظ بنى سويف، فى حضور السفير الكندى “لويس دوماس”، توقيع مذكرتى تفاهم بين مشروع تعزيز فرص المرأة فى التصنيع الزراعى “OWAP” الممول من الحكومة الكندية، وجمعيتين أهليتين.

كما شهد حضور مراسم التوقيع: الدكتور عاصم سلامة نائب المحافظ، اللواء جمال مسعود السكرتير العام للمحافظة، السيد كوريل يورادنوف مستشار السفارة، والسيدة إيمان عمران قائد فريق الشركات الصغيرة والمتوسطة، الدكتور مصطفى سعد المدير الإقليمى لمشروع تعزيز فرص المرأة فى التصنيع الزراعى ونهى محمد مدير التعاون الدولى بمحافظة بنى سويف، وأعضاء وفريق العمل من المشروع.

وعن أبرز نقاط مذكرة التفاهم والتى حددت العلاقة بين الأطراف والأدوار والمسئوليات، إذ يعد “المشروع”OWAP ، هو الجهة المسئولة عن الإدارة العامة للمشروع، فيما يتعلق بالتعاون مع الجمعيتين لصياغة الاتفاقيات السنوية المتضمنة خطط العمل والميزانيات، وتقديم الدفعات المالية للشريك “الجمعيتين” لتنفيذ الأنشطة، وتقديم المدخلات الفنية التنفيذ النشاط، ومتابعة تنفيذ الأنشطة وتقديم المشورة بشأن قضايا التنفيذ، توفير خدمات بناء القدرات للجمعيات، والحفاظ على الاتصال المنتظم مع الشريك ومناقشة أية تعديلات مقترحة لخطط العمل، مع مراجعة واعتماد المخرجات والتقارير الدورية من الشريك وصرف المدفوعات فى الوقت المناسب.

فيما يقوم الشريك (الجمعيتين) بمساعدة OWAP فى تنفيذ المشروع، من خلال التعاون فى تطوير خطط عمل وميزانيات خطط العمل السنوية، والمشاركة فى اجتماعات المشروع وورش العمل، الحفاظ على الاتصال المنتظم مع OWAP وإخطار المشروع إذا كانت هناك عوائق أمام تنفيذ الأنشطة و الخطط المتفق عليها، وتسهيل الاتصال بين المشروع والمستفيدين المحليين، وتنفيذ المخرجات وتقديم التقارير الفنية والمالية باستخدام النماذج التى سيتم توفيرها من قبل المشروع.

ومن جانبه أعرب المحافظ عن ترحيبه بتدشين المشروع الذى يستهدف تحسين الحالة الاقتصادية للمرأة فى قطاع التصنيع الزراعى، وهو ما يتسق مع الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة، من خلال العمل على تطوير قدرات المرأة وإشراكها فى سوق العمل ودعم ريادة الأعمال، لاسيما أن التنمية الزراعية تمثل محورا أساسيا بالخطة التنموية التى تتبناها المحافظة فى الفترة الحالية ضمن رؤية مصر 2030.

كما يعتبر قطاع الزراعة أحد القطاعات الاقتصادية الــ6 التى تضمنتها الاستراتيجية التنموية المحلية العامة التى أطلقتها المحافظة، بما لديها من موارد ومقومات تنافسية تمكنها من تحقيق التنمية فى مجال الزراعة، خاصة لاسيما فى مجال التصنيع الزراعى، خاصة أن بنى سويف محافظة زراعية فى المقام الأول، وتمتلك ميزات تنافسية فى مجال زراعة النباتات الطبية والعطرية، بجانب الميزات النسبية فى قطاعات الصناعة والتجارة والنقل واللوجيستيات والسياحة والاتصالات وغيرها.

وكان محافظ بنى سويف قد استقبل بمكتبه السفير الكندى السيد لويس دوماس، والوفد المرافق له،فى مستهل زيارة السفير للمحافظة، حيث أعرب المحافظ عن عمق وتميز العلاقات بين الدولتين المصرية والكندية، لاسيما فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى وفق رؤية واضحة ومتكاملة لتحقيق المصالح المشتركة بين مصر ودول العالم بما يخدم الشعوب ويفتح آفاقا تنموية جديدة تعم نفعها على كافة الأطراف.

وأبدى السفير الكندى سعادته بزيارة محافظة بنى سويف، خاصة أن هذه الزيارة تعد هى الأولى لمحافظة مصرية خارج القاهرة، مؤكدا أن التعاون فى هذه الفترة بين الدولة الكندية والدولة المصرية يشهد تقدما ملحوظا، مثنيا على الرؤية التى تعمل بها القيادة الشابة بالمحافظة، وأنه وجد كل من تعامل معهم من الحكومة المصرية يعملون وفق رؤية واضحة وهى التعاون فى كل المجالات التنموية والتنوع وتضافر كل الجهود فى هذا الشأن.

%d مدونون معجبون بهذه: