قومى المرأة بالأقصر يدعم 22 ألف سيدة بقرى حياة كريمة بحملة “المرأة صانعة السلام”

كتبت هاجر عبد العليم

اختتم المجلس القومى للمرأة فرع الأقصر، فعاليات المرحلة الأولى من حملة طرق أبواب بقرى حياة كريمة والتى تحمل عنوان “المرأة صانعة السلام”، والتى انطلقت فى جميع محافظات الجمهورية، والتى بدأت فى الفترة من 27 وحتى 29 سبتمبر 2021، شارك فى الحملة عضوات وأعضاء المجلس القومى للمراة فرع الأقصر، وذلك ضمن مبادرة “حياة كريمة” بقرى مركزى إسنا وأرمنت.

من جانبها، قالت الدكتورة صابرين عبد الجليل مقرر فرع المجلس القومى للمرأة بالأقصر، أن الحملة تستهدف تكريس ثقافة الأمن والسلم المجتمعي، وربطها بالبرامج والمشروعات التنموية الكبرى تركيزاً على القرى ذات الأولوية فى مبادرة حياة كريمة، من خلال تعزيز مشاركة المرأة فى ترسيخ قيم السلام والأمن وازدهار وتنمية مجتمعاتها المحلية، وذلك عبر التواصل المباشر مع المرأة و الأسرة المصرية باستخدام آلية طرق الأبواب ونشر الرسائل المتعلقة بالحملة.

وأضافت مقرر فرع المجلس القومى للمرأة بالأقصر، فى بيان صحفى، أن عدد الزيارات التى تمت من قبل الرائدات 7500 زيارة للمستهدفين (رجال – نساء – أطفال)، حيث أن عدد المستهدفين من الحملة بقرى إسنا وأرمنت خلال 3 أيام الحملة بلغ 22710 سيدة.

يذكر أن حملة طرق الأبواب هى المرحلة الرابعة فى إطار برنامج “المرأة المصرية صانعة السلام ” والتى تأتى فى إطار الخطة الوطنية لتنفيذ أجندة الأمن والسلم الدوليين، وشملت المراحل الأولى رفع مهارات و معارف القائمين على برامج التواصل المجتمعى تمهيدا للنزول للمجتمعات المحلية، كما تضمنت الحملة تدريب مسبق للرائدات الريفيات بجميع المحافظات على رسائل الحملة والمفاهيم الخاصة بالأمن و السلام،ووعلى هامش الحملة تمت فعاليات فنية و حرفية تضم المواطنين بالقرى المختارة بالتعاون مع الهيئة العامة لقصور الثقافة باسم ” مصر أرض الأمن والسلام “.

وشملت حملة طرق الأبواب، عمل زيارة ترفيهية للأطفال بالمكتبات الثقافية بالقصر وتلاها عقد ندوة عن التأكيد على إرساء السلام بين مختلف أطياف المجتمع وتلاها اجتماع تنسيقى لدورات ريادة الأعمال والشمول المالى والتى من المقرر أن ينفذها المجلس القومى للمرأة بقرى مبادرة حياة كريمة بمركز إسنا.

كما عقد المجلس القومى للمرأة ، ندوة توعية على هامش حملة طرق الأبواب بقرى حياة كريمة “أرمنت _ الرزيقات”، بدار مناسبات بالرزيقات بحرى، بحضور عدد 107 فرد، وتحت إشراف الدكتورة صابرين عبد الجليل مقررة الفرع، وحضور عضوات الفرع وبالتعاون مع قصور الثقافة وحضور مسؤلى الأنشطة الفنية التى شملت رسوم على وجوه الأطفال وأشغال الخرز وفرقة مسرحية قدمت مسرحية للمرأة صانعة السلام ادخلت عليهم البهجة والسرور.

فيما قامت أعضاء الفرع ورائدات المجلس والواعظات والراهبات بنقل رسائل الحملة والتى تتضمن تكريس ثقافة الأمن والسلم المجتمعى وربطها بالبرامج والمشروعات التنموية الكبرى تركيزاً على القرى ذات الأولوية فى مبادرة حياة كريمة، من خلال تعزيز مشاركة المرأة فى ترسيخ قيم السلام و الأمن و ازدهار و تنمية مجتمعاتها المحلية، وذلك عبر التواصل المباشر مع المرأة والأسرة المصرية باستخدام آلية طرق الأبواب.