رسائل الجيش الأبيض بملوي: نقضي رمضان في العزل من أجلكم.. فابقوا في منازلكم من أجلنا

جمال علم الدين
ناشد أطباء مستشفى العزل بملوى جنوب المنيا المواطنين البقاء في المنازل من أجل صحتهم ومن أجل أطباء العزل الذين ضحوا بقضاء شهر رمضان المبارك بصحبة أسرهم وأبنائهم، لكي يكونوا خط الدفاع الأول في مواجهة فيروس كورونا المستجد.
كما ناشدوا المواطنين الحفاظ على التعليمات الطبية وإجراءات الوقاية وغسل الأيدي باستمرار بالماء والصابون والحفاظ على المسافات الآمنة والالتزام بتعليمات الحكومة للوقاية من وباء كورونا.
وقال الدكتور محمد خيري، المدرس المساعد بقسم النساء والتوليد بكلية الطب جامعة المنيا وأحد أعضاء الفريق الطبي، إنه حرص على أن يشارك في ملحمة القضاء على فيروس كورونا، واصفا هذا الأمر بأنه واجب وطني.
وأضاف خيري أنه منذ بدء أزمة كورونا كون فريقا هو وزملاؤه في المستشفى منذ ٣ أشهر تقريبا قبل اشتعال تلك الأزمة الأزمة ليكونوا خط الدفاع الأول في المستشفى قبل وجود مستشفى للعزل، وعندما تم فتح الباب لمشاركة الفرق الطبية، حرص على  التطوع للعمل رغم صعوبة الأمر على زوجته وأولاد، خاصة أن مشاركته كانت مع بداية شهر رمضان ولم يستطع مشاركة زوجته وطفلتيه فريدة وأسيل الإفطار في أول أيام الشهر الكريم.
وأشار إلى أن جميع الأطباء حريصون على المشاركة، ولكن عند علم أسرهم بالأمر يضطر البعض للاعتذار، ولهذا عند مشاركته لم يعلم والده ووالدته بالأمر إلا بعد قدومه للمستشفى واتخذ قراره بغلق عيادته مؤقتا للمشاركة في هذا العمل والذي وصفه بالواجب.
أما الدكتور محمد ممدوح، مدرس مساعد بطب المنيا تخصص باطني وأحد أعضاء الطاقم الطبي بمستشفى عزل ملوي، فأكد حرصه وجميع زملائه من جامعة المنيا في جميع التخصصات على التطوع لرعاية أهالينا من مصابي فيروس كورونا، وقال: “نتشارك سويا في إفطار رمضان ونحاول أن ننشر روح التفاؤل بين المرضى ومجموعة العمل التي تقضي الشهر في الكريم في العزل الصحي”، مناشدا جميع المواطنين أن يبقوا في منازلهم قائلا: “إحنا هنا عشانكم فابقوا في المنازل علشانا”.
واحتفل الطاقم الطبي بمستشفى عزل ملوي بخروج ١٤ متعافيا جديدا من محافظات الفيوم وبني سويف وأسيوط، ليصل عدد المتعافين داخل مستشفى العزل بملوى إلى 75 حالة بعد أن ثبتت سلبية نتائج العينات وشفائهم شفاءً تاما وخروجهم من المستشفى، حيث خرج اليوم 14 حالة بينهم الطفلة إسراء عبد الهادي والتي توفي والدها من ٨ أيام، بينما توفت حالة واحدة لمسنة من محافظة أسيوط ليصبح إجمالي المتعافين 75 حالة بينما توفيت ٩ حالات منذ أن تم افتتاح المستشفى.
في السياق نفسه، قال اللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا، إن مديرية الصحة نظمت قافلة طبية لتوقيع الكشف الطبي على جميع العاملين بمشروع شبكة الطرق القومية لتطوير الطريق الصحراوي الغربي، وذلك بهدف تقديم الخدمات الوقائية والصحية للعاملين بالمشروعات.
وأضاف المحافظ أن ذلك يأتي ضمن خطة إدارة القوافل العلاجية بوزارة الصحة، بالاستمرار في تنظيم القوافل الطبية المتنقلة لتقديم أوجه الرعاية الطبية والوقائية للعاملين بجميع المشاريع، وذلك بهدف دفع عجلة الإنتاج وعدم تعطيل مسيرة التنمية داخل المشروعات القومية مع الالتزام بجميع إجراءات فيروس كورونا المستجد.
وقال الدكتور أسامة بلبل، وكيل وزارة الصحة، إن أعمال القافلة شملت قياس درجات الحرارة لجميع العاملين بالمشروع، وتم التأكد من تطبيق إجراءات التعقيم، وارتداء الكمامات والقفازات والسترات الواقية، بهدف التأكد من تطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية، خاصة في الفترة الراهنة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: