تعليم المنيا تبحث استعدادات العام الدراسي الجديد

كتبت وفاء رمضان
عقد المهندس محمد فؤاد الرشيدي، وكيل وزارة التربية والتعليم بالمنيا، اجتماعا لبحث الاستعداد للعام الدراسي الجديد 2021-2022، ومدى جاهزية المدارس، وتوفير مناخ تعليمي مناسب للطلاب.

جاء ذلك بحضور الدكتور صفوت جارح وكيل المديرية، ومحمد أبو العيون مدير عام الشؤون التنفيذية، ومديري الإدارات التعليمية التسع، ومديرى الإدارات داخل ديوان المديرية.

وقال الرشيدى، إنه تم تعميم جميع الكتب الدورية والقرارات الوزارية والفاكسات التي تخص الاستعداد للعام الدراسي الجديد على جميع الإدارات التعليمية، وشدد على اتخاذ كل الإجراءات والتدابير الاحترازية ضد فيروس كورونا، والتأكيد على ضرورة حصول كل المعلمين والعاملين بالتعليم على التطعيمات اللازمة للوقاية من خطر الفيروس، حفاظا على الصحة العامة لجميع أعضاء العملية التعليمية.

وأضاف أنه من الضروري سد العجز في جميع التخصصات بمختلف المراحل، وذلك من خلال إعادة توزيع جميع المعلمين بشكل عادل على المدارس، وفقا لتخصصاتهم ومعدلات العجز والزيادة، على أن يتم ذلك قبل بدء العام الدراسي الجديد استقراراً للعملية التعليمية، والتأكيد على الانتهاء من كل حركات الندب والنقل قبل 1/10/2021 استعداداً للعام الدراسي الجديد 2021-2022، مع مراعاة الدقة والشفافية والعدالة عند إجراء عمليات النقل والندب والالتزام بالقرار الوزاري 202 لسنة 2013، ولا يتم اعتماد أي قرار ندب بعد التاريخ المحدد إلا في الحالات المقررة قانونا.

وأكد تهيئة مناخ صحي وآمن للمعلمين، والحفاظ على حقوقهم، والتأكيد على الاهتمام بالفئات من ذوي الاحتياجات الخاصة من الطلاب والمعلمين والإداريين، كما شدد على تكثيف المتابعات الميدانية للقيادات الإدارية بالإدارات التعليمية والمديرية داخل المدارس، والتنبيه على حضور طابور الصباح للتأكد من انتظام سير العملية التعليمية، مع توزيع المهام لضمان سير العمل داخل الدواوين أثناء المتابعة.

وأشار إلى ضرورة تفعيل الرقابة والمتابعة المستمرة على المدارس ومتابعة التزامها بالقرارات الوزارية المنظمة للعمل واتخاذ الإجراءات القانونية حيال من تثبت مخالفته لذلك، وأنه وجه بمتابعة التزام كل المنشآت التعليمية بتنفيذ تعليمات الأمن المستدامة، بغية الحفاظ على سلامة الطلاب وأعضاء هيئة التدريس وكل العاملين بها، والتأكيد على الالتزام بالخريطة الزمنية في خطة توزيع المناهج، ومواعيد عقد الامتحانات.

وشدد على ممارسة الأنشطة بمختلف أنواعها لجذب وتشجيع الطلاب على البقاء في المدرسة، والتأكيد على العمل بكل جهد على مكافحة ظاهرة الدروس الخصوصية، وبذل كل الجهود للقضاء عليها، وحظر تحصيل أي مبالغ مالية تحت أي مسميات من الطلاب أو أولياء أمورهم.

وطالب بضرورة حصر احتياجات المدارس من أدوات التعقيم والتطهير، حيث يتم توفيرها من المديرية، وتطهير وتعقيم المدارس بصفة مستمرة منعا لانتشار الأمراض والأوبئة، وتجهيز المدارس والمعامل والملاعب لخدمة الطلاب والعملية التعليمية.

كانت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني قد أعلنت عن الخريطة الزمنية للعام الدراسى المقبل 2021-2022، حيث تبدأ الدراسة فى العام الدراسي الجديد، يوم 9 أكتوبر 2021، وتنتهى يوم 16 يونيو 2022.

%d مدونون معجبون بهذه: