«إعلام المنيا» ينجح في جذب الشباب للتطوع في مبادرة «معا نطمئن»

كتبت وفاء رمضان

نجح مركز إعلام المنيا في ضم عشرات من الشباب المتطوع من جميع الأعمار من مختلف قري وعزب ونجوع المحافظة، للمشاركة في مساعدة الأهالي والتسهيل عليهم وطمأنتهم وتوعيتهم بضرورة تلقي لقاح فيروس كورونا، حفاظا على صحتهم، وذلك خلال القوافل المتنقلة التي تطلقها وزارة الصحة ضمن حملة «معا نطمن.. سجل الآن».

وقال وليد الحيني مدير مركز إعلام المنيا، إن قرية إبوان التابعة لمركز مطاي، شهدت إقبالا رائعا ومنقطع النظير من الأهالي أثناء وجود القافلة الطبية المتنقلة لتلقي لقاح فيروس كورونا، التي شارك في تنظيمها مركز إعلام المنيا، بالتعاون مع الإدارة الصحية بمطاي بقيادة الدكتور محمود عمر مدير الإدارة، ومكتب الخدمات الإنسانية بإبوان ومجموعة من الشباب المتطوع من أبناء القرية.

لافتا أن القافلة استقبلت نحو 500 مواطن من مختلف الأعمار خلال يوم واحد، وقد بدأت أعمال القافلة في التاسعة صباحا واستمرت للعاشرة مساءا نظرا للإقبال الشديد والمتزايد بعد أن نجح الشباب المتطوع في توعية الأهالي بأهمية الحصول على اللقاح حفاظا على صحتهم.

وانطلقت المرحلة الثانية لاستكمال فعاليات حملة «معًا نطمئن.. سجل الآن»، الخميس الماضي، بمنطقة كورنيش النيل بالمنيا والتي تنظمها وزارة الصحة والسكان، لتشجيع المواطنين على التسجيل وسرعة تلقي اللقاح في نفس اليوم، في إطار تنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالتوسع في حملة تطعيم المواطنين بلقاحات كورونا.

وأكد محافظ المنيا، أنه تم تخصيص 26 مركز ثابت لتلقي اللقاحات، 30 فريق متحرك، 18 مركز شباب مخصص لتلقي اللقاحات، و4 سيارات متحركة ومجهزة لدعم حملة «معًا نطمئن.. سجل الآن». وأضاف، أن القوافل تأتي استكمالا للفعاليات التي بدأت الشهر الماضي، لتقديم التوعية للمواطنين بأهمية تلقي اللقاح لحماية أنفسهم وذويهم والمجتمع من خطر الإصابة بفيروس كورونا.

%d مدونون معجبون بهذه: